اقتصاد

من الجهة التي ستستفيد من فرض ضريبة جديدة على ألواح الطاقة الشمسية في سورية؟

وكالة أوقات الشام الاخبارية / shaamtimes.com

في ظل انقطاع طويل للتيار الكهربائي في سورية، حيث يعاني السكان من انقطاع يصل إلى ست ساعات متواصلة مقابل نصف ساعة فقط من التيار، تكمن الحاجة الملحة لاستخدام الطاقة الشمسية كبديل.
وعلى الرغم من وصول كميات كبيرة من الألواح الشمسية إلى البلاد، فإن اللجنة الاقتصادية اتخذت قرارًا بفرض ضريبة على هذه الألواح بقيمة 25 دولارًا لكل لوح، مما أثار استياء السكان الذين يشككون في منطقية هذا القرار وتأثيره على الأسعار وتوفر الطاقة.
رئيس غرفة صناعة حلب، المهندس فارس الشهابي، أثار الجدل بسؤاله عن عدد المصانع في سورية لإنتاج الألواح الشمسية وإذا ما كان إنتاجها كافيًا لتبرير فرض الضريبة، وهو يشير إلى أهمية التحول إلى دعم الإنتاج بدلاً من الحماية العمياء.
بينما انتقد رجل الأعمال فيصل العطري هذا القرار، واصفاً إياه بأنه “غبي” ولا يخدم سوى المصنعين والمهربين.
يعبر الشارع السوري عن استيائه من تعقيدات توفير الطاقة، وينتقد قيود بيع الألواح الشمسية، متسائلاً عن المبررات والتأثيرات الفعلية لهذه السياسات.
B2B

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى