الاخبار

أين تمركزت عمليات التمشيط في بادية دير الزور؟

وكالة أوقات الشام الاخبارية / shaamtimes.com

قام الجيش السوري والقوات المساندة له بحملة تمشيط واسعة استمرت عدة أيام في عمق البادية بالقرب من بلدة “الدوير” التابعة لمدينة البوكمال شرقي دير الزور، مستخدمين مختلف أنواع الأسلحة والمدعومين بالطيران المروحي.

وبحسب مصادر فقد كشفت عمليات التمشيط عن وجود غرف ومقرات كانت تستخدمها المجموعات المسلحة في تلك المنطقة.

هذه العمليات جاءت كرد فعل على كمين نُفذ من قبل مجموعات مسلحة في البادية القريبة من بلدة الدوير، والذي أسفر عن استشهاد ثلاثة من عناصر القوات الرديفة للجيش السوري.

وأشارت المصادر إلى أن منفذي الكمين كانوا يستقلون سيارة دفع رباعي مزودة بمضاد رشاش، ويرافقها دراجات نارية تحمل المهاجمين.

وفي ريف حمص الشرقي، نفذ سرب من قاذفات سلاح الجو الحربي السوري- الروسي المشترك غارات جوية مكثفة على كهوف تختبئ فيها مجموعات مسلحة في جبل العمور، وعلى خطوط إمدادهم وتحركاتهم من منطقة التنف، بالإضافة إلى استهداف مواقعهم في بادية تدمر والسخنة، وبادية البشري ومعدان غرب دير الزور، وبادية الرصافة غربي الرقة.

يُذكر أن منطقة البادية السورية شهدت في الأشهر الأخيرة عدة هجمات نفذها مسلحون استهدفوا فيها نقاطاً للجيش السوري، بالإضافة إلى رعاة أغنام وجامعي فطر الكمأة، مما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى بين المدنيين والعسكريين.

أثر برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى