اقتصاد

غرفة سياحة دمشق : المالية شريك مع أصحاب المطاعم!

وكالة أوقات الشام الاخبارية / shaamtimes.com

أكد رئيس شعبة المطاعم في غرفة سياحة دمشق، ماهر الخطيب، في حديثه لموقع “كيو بزنس” أن المالية شريك مع أصحاب المطاعم، حيث تبلغ نسبتها 35% من الأرباح، مما يترتب عنه دفع مبالغ ضخمة من الضرائب سنوياً.
وأوضح الخطيب أن هذه الضرائب تشمل ضريبة الأرباح على المبيعات بنسبة 2.5%، مشيراً إلى أن الجباية على المنشآت الغذائية التي تضم ما بين 100 و300 كرسي قد تصل إلى مليارات الليرات نهاية كل عام.
وعن حركة الإقبال، بين الخطيب عن قلة وسوء الحالة الاقتصادية، مما أدى إلى انخفاض كبير في الطلب، بسبب ضعف قدرة الشراء للموظفين سواء في القطاع العام أو الخاص.
وأشار إلى أن تكلفة وجبة بسيطة مثل ساندويتش الدجاج مع مشروب غازي لا تقل عن 50 ألف ليرة سورية.
وأضاف أن نسبة الإقبال تراجعت بنسبة تزيد عن 70% مقارنة بالأعوام السابقة، مما يعكس تراجعاً كبيراً في النشاط التجاري.
وأوضح أن الموظفين لم يعدوا يزورون المطاعم بانتظام كما كانوا في السابق، وحتى السياح قلّت زياراتهم بشكل ملحوظ.
وفيما يتعلق بتكاليف تشغيل المطاعم، أوضح الخطيب أن تكلفة المواد اللازمة للعمل ترتفع بشكل مستمر، حيث تكلفة 15 لتر من المازوت (المخصصات من وزارة السياحة) تصل إلى 20 مليون ليرة شهرياً، فيما تصل تكلفة 5 آلاف لتر من السوق السوداء إلى أكثر من 70 مليون ليرة.
وأشار إلى أن تكاليف الطاقة الكهربائية وتأمين المولدات تزيد أيضاً بشكل ملحوظ بحسب مساحة المطعم واستهلاك الطاقة.
وختم حديثه بالإشارة إلى أن أجور العمالة تشكل جزءاً كبيراً من التكلفة، حيث تتراوح بين 500 ألف و1.5 مليون ليرة شهرياً للعاملين في المطاعم، وأن أسعار الغاز والمواد الأساسية لا تزال تشهد ارتفاعات مستمرة.
كيو ستريت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى