اخبار ساخنة

حفرة باتاجايكا.. علامات خطر قادم من “بوابة العالم السفلي”

وكالة أوقات الشام الاخبارية / shaamtimes.com

توصل العلماء إلى أن حفرة باتاجايكا في سيبيريا تتسع بشكل غير متوقع بسبب تغير المناخ، ما يؤدي إلى إطلاق كميات كبيرة من الغازات نحو الغلاف الجوي.

يعرف السكان المحليون هذه الحفرة باسم “بوابة العالم السفلي”، حيث يبلغ عرضها حوالي الكيلومتر وعمقها نحو 30 متراً.

وكشف بحث جديد أن معدل انبعاث غاز الميثان وغازات الكربون الأخرى يصل إلى ما بين 4 آلاف و5 آلاف طن سنوياً مع تعمق الحفرة.

تم نشر البحث في مجلة “غيومورفولوجي”، وسلطت عليه الضوء صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

تشكلت حفرة باتاجايكا لأول مرة عندما بدأت التربة الصقيعية الذائبة داخل التندرا السيبيرية في إطلاق كميات كبيرة من غاز الميثان المتجمد سابقاً نحو الغلاف الجوي، وبدأت في الظهور في سبعينيات القرن الماضي.

كشف عالم الجليد الباحث الرئيسي في الدراسة، ألكسندر كيزياكوف، عن سرعة تدهور التربة الصقيعية في الحفرة، محذراً من تسرب كميات هائلة من الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

وتشير الدراسة إلى أن الحفرة وصلت تقريباً إلى الصخر الأساسي، مما يعني أن التربة الصقيعية قد ذابت بالكامل وسط توقعات بمزيد من الانهيار.

وتؤكد الدراسة على تغير تضاريس الأرض في مناطق التربة الصقيعية بشكل ديناميكي، وقد يساهم التسرب الصادر عن الحفرة في تغير النظم البيئية القريبة منها بشكل دائم.

سكاي نيوز عربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى