الاخبار

روسيا: إقالة شويغو.. أبعد من أمنية بريغوجين

وكالة أوقات الشام الاخبارية / shaamtimes.com

إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن إقالة وزير الدفاع سيرغي شويغو وتعيين المستشار الاقتصادي اندريه بيلوسوف بدلاً منه، في ليلة الأحد الماضي، أثار تساؤلات واسعة حول دوافع هذا القرار بعد أكثر من عامين على الحرب الروسية-الأوكرانية.

يعزى القرار إلى الفشل الذي تكبده الجيش الروسي في الحرب، خاصة بعد الانسحابات والخسائر التي مني بها.

يشتهر شويغو بالنجاح في ضم شبه جزيرة القرم عام 2014، ولكن هذا الإنجاز طمسه الفشل في أوكرانيا.

ويشير تعيين بيلوسوف، الذي يؤمن بالدور القوي للدولة في الاقتصاد، إلى توجه روسيا نحو هيكلية عسكرية تكون فيها المصالح الفردية خاضعة لحاجات الدولة.

تأتي هذه الخطوة بعد قفزة كبيرة في النفقات الدفاعية الروسية، وتشير إلى الحاجة الماسة لتطوير التكنولوجيا العسكرية لمواجهة التحديات الحالية، خاصة فيما يتعلق بالمُسيّرات التي تُلحق ضرراً بالبنية التحتية الروسية وفقاً لموقع 180 بوست.

مع إقالة شويغو، يظل في الكرملين حلفاؤه مع الحفاظ على ماء الوجه لهم، ويثير هذا التغيير تساؤلات عن مستقبل رئيس الأركان الجنرال فاليري غيراسيموف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى