صحة و جمال

كيفية التمييز بين آلام القولون و المرارة!

وكالة أوقات الشام الاخبارية / shaamtimes.com

يواجه البعض صعوبة في التفريق بين مصدر الآلام والأعراض التي يعانون منها، سواء كانت المشكلة في القولون أو المرارة.
بحسب موقع “ويب طب”، من الطبيعي أن يشعر الشخص بألم وانتفاخ في البطن بعد تناول وجبة دسمة، وربما يكون هذا الألم عابرًا بسبب الغازات والقولون، أو قد يكون بسبب حصوات المرارة.
أعراض آلام القولون :
يمكن أن يظهر الألم على شكل انتفاخ أو امتلاء في منتصف البطن أو في أسفل البطن، وقد يكون مزمنًا ومتقلبًا.
قد تتجشأ أو تطلق الريح أو تذهب إلى المرحاض مما يخفف قليلاً من حدة الألم، ويمكن أن يخف أيضًا مع تغيير وضعية الجسم.
يظهر الألم بعد تناول الطعام مباشرة، ويزداد عند تناول بعض أصناف الطعام مثل البقوليات والألياف.
قد تترافق آلام القولون مع أعراض مثل الإمساك أو الإسهال أو الاثنين معًا، والحاجة المفاجئة للذهاب إلى المرحاض، وإطلاق الريح بكثرة.
أعراض آلام المرارة :
يكون الألم عادة في الجزء الأيمن العلوي من البطن، وقد يمتد إلى الوسط، ويمكن أن يكون مفاجئًا وشديدًا ويستمر لبضع دقائق أو عدة ساعات.
قد يمتد الألم إلى الظهر أو الأكتاف، ولا يخف مع التجشؤ أو إطلاق الريح، ولا يهدأ مع تغيير وضعية الجسم.
لا يظهر الألم مباشرة بعد تناول الطعام، بل بعد مرور مدة، ويختفي غالبًا بمفرده.
تترافق آلام المرارة مع أعراض مثل الغثيان والتقيؤ وتغير لون الجلد والعين؛ إذ تتحول إلى اللون الأصفر، وارتفاع درجة الحرارة والقشعريرة.
من الضروري استشارة الطبيب في حالات معينة مثل :
شدة الألم.
تكرار الأعراض المميزة للمرارة.
تأثير الأعراض على الحياة اليومية.
الحاجة إلى مسكنات لتهدئة الألم.
باختصار، الفرق بين المرارة والقولون يكمن في موقع الألم وسلوكه.
يختلف الألم في المرارة عندما يكون في الجزء الأيمن أو الوسط، بينما يكون في القولون في منتصف وأسفل البطن.
يمكن أن يتغير ألم القولون مع الأنشطة اليومية، بينما لا يتغير ألم المرارة إلا بشكل متقدم.
إرم نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى