اخبار سريعة

بعد طردهما.. القصر الملكي يعفو عن هاري وميغان في صفقة جديدة

بعد طردهما.. القصر الملكي يعفو عن هاري وميغان في صفقة جديدة

عقد قصر باكنغهام والأمير هاري وزوجته ميغان صفقة جديدة تخص إيجار منزل فروغمور الريفي والتجديدات التي بلغت قيمتها ملايين الدولارات.

وأشارت التقارير إلى أن دوقي ساسكس سيلتزمان بدفع إيجار المنزل الريفي والذي يتراوح بين 185 و280 ألف دولار لكل عام من الإقامة هناك، بالإضافة إلى سداد تكاليف التجديدات التي أجراها الزوجان على نفقة الدولة والبالغة تكلفتها حوالي 3 ملايين دولار.

إلا أنه وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أبرم القصر الملكي صفقة جديدة مع الأمير هاري بشأن المنزل الريفي المكون من 5 غرف نوم في قلعة وندسور، والتي تتضمن إعفاء هاري وميغان من سداد الإيجار المقدر بـ 850 ألف دولار.

وبرر القصر الصفقة بأن التجديدات التي أجراها الثنائي رفعت من قيمة العقار بما يعادل قيمة الإيجار أو أكثر.

وقال المتحدث باسم القصر: “ساهم دوق ودوقة ساسكس بمبلغ 2.4 مليون جنيه إسترليني في المنحة السيادية والتي غطت نفقات تجديد منزل فروغمور الريفي، وبذلك يكونا قد أوفيا التزاماتهما المالية فيما يتعلق بالعقار”.

واجتذبت هذه الصفقة انتقادات لاذعة من نورمان بيكر، وزير سابق في مجلس الوزراء، والذي قال: “من المشين أن يتمكن هاري وميغان من العيش في منزل ضخم وفقًا لهذه الشروط بينما يكافح الأشخاص العاديون لوضع الطعام على الطاولة”.

وطالب بالإعلان عن عدد عقارات العائلة المالكة التي يتم تأجيرها بأقل من سعر السوق.

يذكر أن العائلة المالكة يتم تمويلها من الأموال العامة من الحكومة والمعروفة باسم المنحة السيادية، والتي تتطلب من الأسرة المالكة نشر تقرير كامل عن أمورها المالية كل عام، ومثل النفقات الحكومية الأخرى، تخضع هذه التقارير للتدقيق من قِبل مكتب التدقيق الوطني ولجنة الحسابات العامة.

 

اقرأ ايضاً:الكلاب الشاردة تعضّ 150 شخصاً منذ بداية العام في السويداء … اللقاح ومصل علاج داء الكلب غير متوفرين في مشفى السويداء الوطني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى