اخبار سريعة

إعلام: الحدود اللبنانية الفلسطينية تشهد تحركات مقلقة

وكالة أوقات الشام الاخبارية / shaamtimes.com

إعلام: الحدود اللبنانية الفلسطينية تشهد تحركات مقلقة

ذكرت صحيفة محلية، اليوم السبت، أن الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة تشهد تحركات قلقلة في الفترة الأخيرة.
ونقلت صحيفة الجمهورية، اليوم السبت، عن مصادر لبنانية مسؤولة أن “ما يجري على الحدود الجنوبية لا يبدو أمرا عابرا، خاصة في ظل التحركات العسكرية الإسرائيلية التي تزايدت في الفترة الأخيرة بطول الحدود اللبنانية.

وأفادت المصادر بأنه منذ وقوع عملية “مجدو” تزايدت معها التحركات “الإسرائيلية” العسكرية محاذاة الحدود اللبنانية، وهي العملية التي وقعت الإثنين الماضي، موضحة أن “هذه التطورات تبدو مقلقة”.
وتخوفت المصادر اللبنانية من أن “تكون تلك التحركات العسكرية مقدمة لتصعيد “اسرائيلي”، ومحاولة لفرض واقع جديد انطلاقا من الحدود الجنوبية، وهو الأمر الذي يوجب على المستويات اللبنانية على اختلافها، التنبه مما يبيته العدو ضد لبنان”.
فيما أشارت مصادر أمنية لبنانية إلى أن “الوضع في منطقة الحدود هادىء، حيث لا تظهر أية أمور خارج المألوف، والجيش اللبناني على تنسيق كامل مع القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان “يونيفيل”، ولوحظ أن حزب الله ما زال معتصما بالصمت حيال عملية مجدو، وكذلك حيال التحركات الاسرائيلية، حيث لم يقارب ذلك بأي موقف اعلامي”.
يأتي ذلك في ذروة توتر على الحدود الإسرائيلية اللبنانية بعدما أعلن الجيش الإسرائيلي مساء الأربعاء الماضي، أنه قتل شخصا تسلل من جنوب لبنان وفجر عبوة ناسفة قرب مدينة حيفا شمالي البلاد.

وقال البيان الذي نشره الجيش على تويتر وقتها: “في بداية الأسبوع، تم تفجير عبوة ناسفة بالقرب من مفترق مجيدو (شارع 65) مما أدى إلى إصابة مواطن إسرائيلي بجروح خطيرة. وعملت القوات الأمنية على تحديد مكان المشتبه به في زرع العبوة”.
وقال: “يظهر تحقيق أولي أن الإرهابي عبر على ما يبدو الأراضي اللبنانية إلى إسرائيل في وقت سابق من هذا الأسبوع. كما تبين أنه بعد الهجوم قرب مفترق مجيدو أوقف الإرهابي سيارة وطلب من السائق قيادتها شمالا”، مشيرا إلى أن الحادث “يخضع لتحقيق موسع يجري فيه التحقيق في تورط منظمة حزب الله الإرهابية”، وفق نص البيان.
ويوم الإثنين الماضي، قرب مفرق مجيدو في مرج ابن عامر في الشمال، ما بين مدينتي أم الفحم والناصرة، انفجرت عبوة ناسفة.
وحظرت الرقابة الإسرائيلية النشر حول تفاصيل التفجير، وسمحت بنشر معلومات تقول إن الانفجار أصاب مركبة عربية يقودها شاب من بلدة سالم المجاورة، يدعى عمر شرف الدين (21 عاما) والذي أصيب بجروح وصفت بالخطيرة.
وتصاعدت الانتقادات في الإعلام العبري لتعتيم الحكومة والأجهزة الأمنية على الواقعة، وسط مطالب بالكشف عن حقيقة ما حدث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى